شريط الاخبار

اعتقال 3 مشتبهين باطلاق نار واصابة شخصين في كابول - 2020-05-30 11:35:08

اعتقلت الشرطة فجر اليوم السبت 3 مشتبهين من...

احجز مقعدك الان للدراسة في أرقى جامعات جورجيا - 2020-05-17 00:39:25

هناك احتمالات أنه يمكنك فقط التفكير في المدينة...

حريق كبير في احراش قرب القدس بسبب احوال الطقس الخماسينية - 2020-05-16 11:43:56

حريق كبير شب في احراش "ياعار هنسي" بالقرب من...

طمرة: اعتقال مشتبهين (22 و 23 عامًا) بضلوعهما بإطلاق نار أمس على شاب وإصابته بجراح - 2020-05-13 08:44:22

عمم الناطق بلسان الشرطة، لواء الجليل، بيانا،...

هزة ارضية خفيفة تضرب شمال البلاد - 2020-05-11 13:45:37

ضربت هزة أرضية خفيفة قوتها 3.5 على سلم ريختر،...

مصرع عامل سقط عن ارتفاع في اور يهودا - 2020-05-10 11:46:11

لقي عامل يبلغ من العمر 30 عاماً مصرعه صباح...

بالقراءة الثانية والثالثة| الكنيست تصادق على مشروع قانون الأساس - حكومة التناوب - 2020-05-07 12:11:01

صادقت الهيئة العامة للكنيست بالقراءة الثانية...

48 شخصًا من دير الأسد يتماثلون للشفاء من فيروس كورونا - 2020-05-07 11:53:11

يستشف من بيانات جديدة لوزارة الصحة ان ثمانية...

اليوم - اعادة فتح الاسواق والمجمعات التجارية في اطار تخفيف القيود - 2020-05-07 11:10:19

يستمر اليوم تخفيف أنظمة الطوارئ بشكل تدريجي،...

وساطات دولية بين إسرائيل وحماس في صفقة تبادل الأسرى - 2020-05-06 12:56:30

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن تقرير نشرته...

البحث
شو رايك؟

حالة الطقس
طمرة
11.67° - 15°
بئر السبع
7.78° - 13.89°
رام الله
7.78° - 15°
عكا
11.67° - 15°
يافا
° - °
القدس
7.78° - 15°
اسعار العملات
دولار امريكي
3.587
جنيه استرليني
4.6969
ين ياباني 100
3.2117
اليورو
4.0276
دولار استرالي
2.5555
دولار كندي
2.6866
كرون دينيماركي
0.5396
كرون نرويجي
0.4173
راوند افريقي
0.2544
كرون سويدي
0.3867
فرنك سويسري
3.5871
دينار اردني
5.0594
ليرة لبناني 10
0.0238
جنيه مصري
0.2072

اعتقال شقيق الملك السعودي وولي العهد السابق بتهمة الخيانة ضمن حملة اعتقالات لأمراء من العائلة المالكة

مكتب صوتك - 2020-03-07 02:11:47

 

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن السلطات السعودية اعتقلت الأميرين أحمد بن عبد العزيز شقيق الملك السعودي ومحمد بن نايف ولي العهد السابق وشقيقه نواف بن نايف بتهمة الخيانة، في محاولة تهدف لتعزيز سلطة ولي العهد محمد بن سلمان، وطرد المنافسين، الذين كانوا في السابق في الطريق للعرش.

وحدثت الاعتقالات في وقت مبكر من صباح يوم الجمعة، حيث وصل حراس من البلاط الملكي يرتدون أقنعة وملابس سوداء إلى منازل الرجلين، وأخذوهم إلى الحجز، وفتشوا منازلهم، وفقاً لأشخاص مطلعين على الأمر.
وأفادت صحيفة “نيويورك تايمز” أن الأمير أحمد بن عبد العزيز آل سعود، شقبق العاهل السعودي سلمان، والأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود، ابن شقيق الملك المعروف باسم “إم بي إن”، أُتهموا بالخيانة العظمى، كما القى الحراس القبض على أخ الأمير محمد.

وقالت مصادر لصحيفة “وول ستريت جورنال” إن الرجلين كانا في الطابور على العرش، وأكدت أنهما يتعرضان الآن للتهديد بالسجن مدى الحياة أو الإعدام، وأشارت الصحيفة إلى أنه لا يمكن معرفة تفاصيل جريمتهم المزعومة.

وشغل الأميران في وقت سابق منصب وزير الداخلية، وهو منصب قوي يسمح بالإشراف على القوات وجهاز المخابرات السعودي، ولكن على مدار الأعوام القليلة الماضية، تضاءلت مكانتهم في العائلة المالكة مع ازدياد نفوذ ولي العهد بن سلمان، الحاكم اليومي الفعلي للمملكة.

ولاحظ تقرير “وول ستريت جورنال” أن الاعتقالات ألقت جانباً برجلين كانا من الممكن التنافس لمطالبة محمد بن سلمان بالعرش إذا توفي الملك سلمان البالغ من العمر 84 عاماً أو قرر التنازل عن العرش، وقد كان الأمير محمد بن نايف في المرتبة الأولى على العرش حتى عام 2017، عندما تم ترفيع محمد بن سلمان.

وشددت “وول ستريت جورنال” على أن تكتيكات محمد بن سلمان في قمع الفساد وإسكات المعارضين وتهميشهم قد أسفرت عن عزله في أوروبا والولايات المتحدة، كما برزت شكوك غربية بشأن حملته المزعومة ضد الفساد، والتي أدت إلى اعتقال المئات من رجال الأعمال وأفراد العائلة المالكة وحبسهم في فندق ريتز كارلتون بالرياض، وقد تم إطلاق سراح الكثير منهم بعد الموافقة على دفع عشرات الملايين من الدولارات إلى الديوان الملكي.

وفي العام التالي، قُتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي على أيدي عملاء يعملون لحساب محمد بن سلمان، وقد شكلت ردات الفعل العالمية العنيفة على جريمة القتل تهديداً لولي العهد.

وفي حملة أخرى على المعارضة، قام محمد بن سلمان باعتقال النقاد على الإنترنت واستخدم حسابات مزيفة على تويتر لانتقاد الأشخاص الذين يشككون في حكمه، كما اتهمت وزارة العدل الأمريكية في العام الماضي الرجال الذين يعملون لصالحه بدفع رواتب موظفين في شركة تويتر للحصول على معلومات خاصة عن المعارضين.

وتزامنت هذه الاعتقالات مع صدور انتقادات حادة من الحزبين الجمهوري والديمقراطي في الكونغرس الأمريكي ضد السعودية، وقد تراجع الدعم الأمريكي للمملكة بالفعل بسبب مقتل خاشقجي والخسائر المدنية الواسعة النطاق في اليمن بسبب التحالف السعودي.

وأوضح التقرير أن “إم بي سي”، الأمير محمد بن نايف، كان لسنوات جهة اتصال موثوقة لمسؤولي الأمن والمخابرات في الولايات المتحدة، وبصفته رئيساً لجهود مكافحة الإرهاب، فقد تبادل المعلومات مع نظرائه الأمريكيين حول الهجمات المخطط لها، وقال العديد من المسؤولين السابقين في المخابرات ووزارة الخارجية الأمريكية أنهم أصيبوا بالفزع بسبب إقالته في عام 2017، لأنهم شعروا أنه الحليف الأكثر موثوقية للولايات المتحدة داخل العائلة المالكة.

وقد كان بن نايف قيد الإقامة الجبرية معظم الوقت منذ تدخل ولي العهد بن سلمان، على الرغم من أنه ظهر في مناسبات خاصة خلال مؤتمر الاستثمار في الخريف الماضي، حسبما قال اشخاص مطلعون على الأمر.

وكان دور الأمير أحمد أكثر تعقيداً، حيث انتقل التاج من ابن إلى آخر منذ وفاة مؤسس السعودية، ودائماً من أخ إلى أخ ، ولكن بعض افراد العائلة أرادوا رؤية التاج وهو ينتقل إلى أحمد، أخ الملك بدلاً من محمد بن سلمان.

وقد تجنب أحمد السياسة إلى حد كبير منذ أن تسلم سلمان التاج، ولكن في عام 2018، أدلى بتصريحات ألقى فيها باللوم على مشاكل السعودية على الملك سلمان وولي العهد عندما اقترب من منزله عدد من المتظاهرين في لندن، ولم يمض وقت طويل على هذه الحادثة، حتى أرسل الديوان الملكي مبعوثاً إلى لندن لإقناعه بالعودة إلى المملكة.

وأكدت مصادر من العاصمة السعودية الرياض أن السلطات قامت خلال اليومين الماضيين بحملة اعتقالات شملت أمراء كبارا في العائلة المالكة.

وذكرت قناة الجزيرة أن الديوان الملكي السعودي شهد حركة غير طبيعية في وقت متأخر من يوم الأربعاء أعقبها اعتقال عدد من الأمراء الكبار، ولم تكشف المصادر عن أسماء المعتقلين.

واحتجزت السلطات العشرات من الأمراء وكبار المسؤولين والوزراء الحاليين والسابقين والمسؤولين ورجال الأعمال في فندق ريتز كارلتون بالرياض بأوامر من ولي العهد محمد بن سلمان في نوفمبر/تشرين الثاني 2017.

وكان من بين الموقوفين وزير الحرس الوطني المقال الأمير متعب بن عبد الله نجل الملك الراحل عبد الله، وشقيقه أمير الرياض السابق تركي بن عبد الله، والأمير الملياردير الوليد بن طلال، والأمير فهد بن عبد الله بن محمد نائب قائد القوات الجوية الأسبق.
لاحقا، وسعت السلطات السعودية حملة الملاحقات، وأمرت باعتقالات جديدة شملت نخبا سياسية ودينية ورموزا في عالم المال والأعمال بالمملكة، وامتدت الحملة لتشمل المزيد من أبناء عمومة ولي العهد محمد بن سلمان وأبنائهم وأسرهم.

للمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
مواد ذات سياق

باحثون صينيون يحددون أجساماً مضادة قوية تبطل تأثير "كورونا"

حدد باحثون صينيون بنجاح أجساماً مضادة، قوية للغاية، تبطل تأثير فيروس SARS-CoV-2 الذي يسبب مرض...

الملك الأردني: إذا ضمّت إسرائيل أجزاءً من الضفة فإن ذلك سيؤدي إلى صدام كبير مع المملكة

قال العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، إنه إذا ما ضمّت إسرائيل بالفعل أجزاءً من الضفة الغربية...

التعليقات